2018-08-28

الأمم المتحدة تعقد اجتماعًا ثانيًا حول الدستور السوري الشهر القادم

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء، 28 آب/أغسطس، أن مبعوث الأمم المتحدة للسلام في سوريا سيستضيف مسؤولين بارزين من عدد من الدول الغربية وشرق الأوسطية الشهر القادم لإجراء مباحثات حول صياغة دستور جديد لسوريا.

حيث تم تكليف "ستيفان دي مستورا" بتشكيل لجنة لكتابة دستور جديد للبلد الذي مزقته الحروب.

ومن المقرر أن يستضيف اجتماعًا يومي 11 و12 أيلول/سبتمبر في مقر الاتحاد الأوروبي بجنيف بحضور مسؤولين بارزين من القوى الغربية الرئيسية التي تدعم المشروع ومن روسيا وإيران حليفي النظام السوري، وأيضًا تركيا التي تدعم بعض فصائل المعارضة.

ويوم الثلاثاء، قالت الناطقة باسم الأمم المتحدة "آليساندرا فيلوتشي" إن "دي مستورا" كان قد دعا لعقد اجتماع لمدة يوم واحد يوم 14 أيلول/سبتمبر مع مندوبين بارزين من مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وأضافت "فيلوتشي" أن الاجتماع ركز على "الطريق للأمام في العملية السياسية" لسوريا، "بما في ذلك جهود الأمم المتحدة لتسهيل تشكيل لجنة دستورية".

وكان "دي مستورا" قد قال إنه يريد تشكيل اللجنة الدستورية قبل اجتماع زعماء العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من شهر أيلول/سبتمبر.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha