2018-08-09

مسلحون يهاجمون حاجزًا للنظام في الغوطة الشرقية

تشهد منطقة الغوطة الشرقية توترًا أمنيًا في أعقاب تعرض نقطة تفتيش أمنية تابعة للنظام السوري في بلدة زملكا لهجوم يوم الأربعاء (8 آب/أغسطس)، حسبما قال الناشط "أحمد البيك" لديارنا.

وأضاف أن وحدات النظام وضعت في حالة تأهب قصوى إثر الهجوم الذي أسفر عن إصابة عدد من الجنود، بعد أن أطلق مسلحون النار على نقطة التفتيش.

وتابع أن "قوات الجيش السوري نفذت بعد الهجوم عملية تمشيط في المنطقة المحيطة بالحاجز، كما فتشت الأراضي الزراعية والحقول واقتحمت المنازل في المنطقة التي وقع فيها الحادث".

وأدت عملية التمشيط إلى اعتقال 60 شخصًا من أهالي زملكا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه منذ أن استعادت قوات النظام الغوطة الشرقية، المعقل السابق للمعارضة والذي يقع على تخوم دمشق.

وبعد أشهر طويلة من القتال، توصلت الحكومة السورية وحليفتها روسيا في نيسان/أبريل الماضي إلى عقد اتفاقات مع بعض فصائل المعارضة لإجلاء مقاتليها وعائلاتهم من الغوطة الشرقية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha