2018-08-07

الأمم المتحدة تشيد بعملية إعادة فرز الأصوات 'ذات المصداقية' في العراق

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الأمم المتحدة أشادت بعملية إعادة فرز الأصوات "ذات المصداقية" في العراق، ما يمهد الطريق لتشكيل حكومة بعد نحو ثلاثة أشهر من الانتخابات.

وكانت الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في 12 أيار/مايو قد شابتها مزاعم بالتزوير، ما دفع المحكمة العليا بالبلاد إلى طلب إعادة فرز الأصوات يدويًا بشكل جزئي.

وفيما أعلن مسؤول رسمي اختتام عمليات الفحص، قالت الأمم المتحدة إنها راقبت عملية إعادة الفرز ووجدتها "تُجرى بطريقة مهنية وشفافة وذات مصداقية".

وجاء في بيان أصدرته "آليس والبول" مبعوثة للأمم المتحدة الى العراق "نحن مسرورون جدًا لإنجاز العملية ونتطلع إلى الخطوات التالية في هذه العملية نحو تشكيل الحكومة الجديدة".

هذا ولم يحدد المسؤولون العراقيون بعد متى سيتم الإعلان عن النتائج، وبعدها سيجلس المشرعون في مقاعدهم في البرلمان وينتخبون رئيسًا ويبدأون في عملية تشكيل الحكومة.

وقال القاضي "ليث حمزة" المتحدث باسم مفوضية الانتخابات يوم الاثنين إن عملية إعادة فرز الأصوات "في جميع مراكز الاقتراع في العراق والخارج حيث تم تسجيل الشكاوى قد انتهت".

وقررت المفوضية عدم إجراء عمليات الفحص في الرصافة، وهي واحدة من أكبر الدوائر الانتخابية في شرق بغداد، حيث وقع حريق في يونيو/حزيران في أكبر مستودع لأوراق الاقتراع في العراق.

وقال "حمزة" في بيان إن "882 صندوق اقتراع دمرت تمامًا" في الحريق المتعمد.

هذا وقد تم القبض على ثلاثة من ضباط الشرطة وموظف بمفوضية الانتخابات بسبب الحريق.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha