http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/08/01/newsbrief-01

2018-08-01

ثمانية عناصر من داعش يعترفون بالتورط في مذبحة الخسفة

أعلن الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق الأربعاء، 1 آب/أغسطس، عن أن محكمة تحقيق حمام العليل جنوب الموصل صدقت اعترافات ثمانية عناصر من تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) كانوا قد اشتركوا في عمليات إعدام جماعية في المنطقة أثناء سيطرة التنظيم على مدينة الموصل.

وكان أعضاء داعش قد دفنوا جثث آلاف ضحايا الإعدادمات في مجموعات في قبر جماعي بمنطقة الخسفة بالقرب من قضاء حمام العليل.

وهذا الموقع، الذي يعتبر أحد أسوأ المقابر الجماعية، هو عبارة عن حفرة ضخمة.

وقال المتحدث باسم المجلس "عبد الستار بيرقدار" في بيان إن "القوات الأمنية كانت قد ألقت القبض على ثمانية إرهابيين وهم من عائلة واحدة تولوا قيادة أعمال تنظيم داعش في جنوب الموصل".

وأضاف "بيرقدار" أن "المتهمين اعترفوا باشتراكهم في ارتكاب مجزرة الخسفة بقتل منتسبي القوات الأمنية والمدنيين ومن ثم إلقاء جثثهم في حفرة كبيرة وعميقة في منطقة حمام العليل.

وأكد أن "المتهمين شاركوا في إعدام 370 مدنيًا ومنتسبًا من القوات الأمنية واعتقال 400 شخص من أهالي الموصل".

مبينًا أن "المتهمين اعترفوا كذلك بارتكابهم جرائم أخرى عديدة"، مشيرًا إلى أنه "تم تصديق اعترافاتهم قضائيًا واتخاذ كافة الإجراءات بحقهم وفقاً لأحكام المادة 4 من قانون مكافحة الإرهاب".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha