2018-07-03

هيومان رايتس ووتش تحث على مساعدة السوريين في حفر المقابر الجماعية بالرقة

حثت منظمة هيومان رايتس ووتش يوم الثلاثاء، 3 تموز/يوليو، المجتمع الدولي على تقديم الدعم للسوريين في حفر المقابر الجماعية في الرقة بعد تحرير المدينة من تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش).

وكان مقاتلون مدعومون بضربات جوية من التحالف الدولي قد طردوا تنظيم داعش من المدينة في تشرين الأول/أكتوبر، تاركين مجلس مدينة الرقة لإدارتها.

وقالت المنظمة إن عمال المجلس بما يتاح لهم من معدات أو خبرات قليلة متخصصة في تحليل الطب الشرعي يكافحون من أجل القيام بالمهمة الضخمة المتمثلة في إخراج الموتى.

وقالت "بريانكا موتابارثي" من المنظمة إن "مدينة الرقة بها تسع مقابر جماعية على الأقل، ويقدر أن كل منها تضم عشرات الجثث إن لم يكن المئات، ما يجعل عملية استخراج الجثث مهمة هائلة".

وأضافت أنه "بدون المساعدة التقنية المناسبة، فقد لا توفر عمليات إخراج الجثث هذه للعائلات الإجابات التي كانت تنتظرها، بل يمكن أن تلحق الضرر بالأدلة التي لها أهمية حاسمة في جهود العدالة المستقبلية، أو حتى تدمرها".

لذا قالت المنظمة إنه "ينبغي على المنظمات الدولية التي لديها خبرة في الطب الشرعي أن توفر الدعم التقني، بما في ذلك إرسال خبراء الطب الشرعي".

وأضافت أنه ينبغي على السلطات كذلك أن تنشئ سلطة مدنية للاتصال بعائلات المفقودين وتقوم بإعداد قاعدة بيانات رقمية تتضمن صور أولئك الذين يتم استخراج جثثهم.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن "تحديد هوية المفقودين والحفاظ على الأدلة للمحاكمات المحتملة سيكون لهما آثار على العدالة في سوريا ككل".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha