2018-06-14

مبعوث الأمم المتحدة يجري محادثات حول الدستور السوري الجديد

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا يوم الخميس، 14 حزيران/يونيو، إنه سيحاول إطلاق عملية وضع دستور جديد للبلاد خلال سلسلة من الاجتماعات التي سيعقدها في الأسابيع المقبلة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف ستيفان دي ميستورا، أنه يعتزم الاجتماع في الأمم المتحدة إلى كبار المسؤولين في الدول الحليفة للنظام السوري، روسيا وإيران، وفي تركيا التي تدعم المعارضة وذلك يومي الاثنين والثلاثاء.

وسيعقد أيضاً خلال الأسبوع التالي محادثات في الأمم المتحدة مع مبعوثين من بريطانيا وفرنسا وألمانيا والأردن والولايات المتحدة والسعودية، وهي من الداعمين الأساسيين للمعارضة.

وتهدف المحادثات إلى إنشاء لجنة لصياغة دستور ما بعد الحرب، وهو عمل طُلب من الأمم المتحدة تسهيله.

وأضاف دي ميستورا أن التقدم في عملية صياغة دستور جديد "يعتبر لبنة أساسية في إحياء المسار السياسي" لإنهاء الصراع المدمر المستمر منذ سبع سنوات.

ورفعت الحكومة السورية قائمة تضم 50 اسماً للمشاركة في اللجنة.

وأكد دي ميستورا أن المعارضة لم تسلم بعد لوائح إسمية "وعليها القيام بذلك سريعا".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha