2018-06-14

استخدام غاز السارين والكلور في هجومين في سوريا عام 2017

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن المنظمة العالمية لمراقبة الأسلحة الكيميائية قالت الأربعاء، 13 حزيران/ يونيو، إن غاز السارين والكلور القاتلين استخدما في هجومين منفصلين على قرية اللطامنةبشمال غرب سوريا في آذار/مارس 2017.

حيث قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في بيان إنه "من المرجح جدًا أن يكون غاز السارين قد استخدم كسلاح كيميائي" في اللطامنة يوم 24 آذار/مارس 2017.

كما توصلت لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها المنظمة إلى "نتيجة مفادها أنه من المرجح جدًا أن يكون غاز الكلور قد استخدم كسلاح كيميائي" في مستشفى اللطامنة والمنطقة المحيطة به يوم 25 آذار/مارس 2017.

وكان مدير المنظمة "أحمد أوزومجو" قد قال العام الماضي إن اللطامنة تعرضت لهجوم ثالث استخدم فيه غاز السارين أيضًا، وذلك بعد خمسة أيام من الهجوم الأول، وتحديدًا يوم 30 آذار/مارس.

وقد جاء هجوم غاز السارين يوم 24 آذار/مارس قبل نحو أسبوعين تقريبًا منمن الهجوم القاتل الذي استهدف قرية خان شيخون وأسفر عن مصرع 80 شخصًا.

وتضيف المنظمة أن النتائج الأخيرة حول هجوميّ 24 آذار/مارس و25 آذار/مارس "قائمة على أساس شهادات منفصلة من أشخاص وتحليل وبائي وعينات بيئية".

وتابعت أن القدر الضخم من المعلومات "استلزم فترات أطول من الوقت للتوصل لنتائج"، مشيرة إلى أن التقرير قد "تم إرساله إلى مجلس الأمن الدولي".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha