2018-06-08

اتفاق يقضي بانسحاب القوات الكردية من منبج

أعلنت القوات الكردية السورية الثلاثاء، 5 حزيران/يونيو، عن نيتها الانسحاب من منبج، الأمر الذي يخفف من خطر وقوع اشتباك مباشر بين الحلفاء في الناتو، واشنطن وأنقرة، حول المدينة الشمالية الاستراتيجية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولعبت قوات سوريا الديموقراطية دوراً أساسياً في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وتقيم في مدينة منبج أغلبية عربية سنية، وتقع المدينة على بعد 30 كيلومتراً جنوب الحدود التركية حيث تتمركز القوات الأميركية والفرنسية التابعة للتحالف الدولي الذي يقاتل داعش.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية قد انتصرت في الهجوم الذي شنته عام 2016 لتحرير منبج من داعش، فيما أبقت مستشارين عسكريين في البلدة لتدريب قوات محلية.

وقالت قيادة الوحدات في بيان: "اليوم وبعد أكثر من عامين من العمل المتواصل، ومع تمتع المجلس العسكري في منبج بالقدرات الذاتية لتدريب القوات المحلية، قررت وحدات حماية الشعب الكردي سحب مستشاريها العسكريين من منبج".

من جانبه، أكد البنتاغون أن القوات الأميركية ستبقى راهناً في المدينة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إيريك باهون: "لا توجد خطط لنقل القوات الأميركية من منبج. ومع ذلك، لا نزال نضع اللمسات الأخيرة على خريطة الطريق المتعلقة بمنبج، وسيتم الإعلان عنها لاحقاً".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha