http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/05/09/newsbrief-01

2018-05-09

قوات سوريا الديموقراطية تستأنف عملياتها ضد داعش

شنت قوات سوريا الديموقراطية هذا الأسبوع هجوماً جديداً ضد معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شرق سوريا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، الثلاثاء 8 آيار/مايو.

وكان العناصر الأكراد في التحالف العربي الكردي قد انسحبوا من وادي نهر الفرات الأوسط في شباط/فبراير، بعد أن أرسلت تركيا قوات إلى سوريا وشنت عملية ضد قوات سوريا الديموقراطية في معقلها بمدينة عفرين.

إلا أن قوات سوريا الديموقراطية أعلنت الأسبوع الماضي استئناف عملياتها لطرد داعش من المناطق القليلة التي ما تزال تسيطر عليها في سوريا، بينها مناطق في محافظة دير الزور الشرقية القريبة من الحدود مع العراق.

وقال نائب قائد الجيش البريطاني اللواء فيليكس غيدني: "هذا الأسبوع وفي أعقاب تكثيف ضربات التحالف ضد آخر المناطق التي تسيطر عليها داعش في سوريا، استأنفت قوات سوريا الديموقراطية عملياتها الهجومية لطرد داعش من آخر معاقلها في سوريا".

وبحسب غيدني، تهدف المرحلة الأولى من العمليات إلى تأمين الجزء الجنوبي الشرقي من الحدود السورية العراقية بالتنسيق مع قوات الأمن العراقية.

وفيما لم يحدد العدد المتبقي من مقاتلي داعش، أشار إلى أن المتطرفين المحليين ينسحبون من المعارك زارعين بذلك التوتر في صفوف بقية المقاتلين.

وأضاف غيدني أن " "المشاهدات من شرق سوريا توحي بانهيار الروح المعنوية بين مقاتلي داعش".

وتابع أن "الخلافات تتزايد بين مقاتلي التنظيم من أبناء البلد ومقاتليه الأجانب، في وقت تواصل قيادة التنظيم العليا الهرب من المنطقة تاركة المقاتلين في حال يرثى لها بسبب شح الموارد وانخفاض المعنويات. إن مقاتلي داعش يواصلون تسليم أنفسهم هرباً من موت محقق".

ولفت إلى أن أكثر من 400 عنصر من مقاتلي داعش محتجزون حالياً لدى قوات سوريا الديموقراطية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha