2018-05-08

العراق يفند إدعاء داعش: المرشح قتل بسبب خلاف عائلي

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن مرشحًا بالانتخابات البرلمانية العراقية قتل في شمال العراق يوم الاثنين ،7 أيار/مايو، وقال مسؤولون إنه قتل على يد ابنه بسبب خلاف عائلي بعد أن أعلن تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) المسؤولية.

حيث قتل "فاروق زرزور الجبوري"، 45 سنة، في بيته بجنوب الموصل في الفجر، بحسب مسؤول محلي.

وقد أسرع تنظيم داعش في الإدعاء بأنه اغتال "الجبوري".

لكن بعد التحقيق في الهجوم، رفض المسؤولون العراقيون الإدعاء وقالوا إن ابن المرشح البالغ الثامنة عشرة من العمر قد اعترف بقتل أبيه في شجار.

وقال الناطق باسم المجلس الأعلى للقضاء "عبد الستار بيرقدار" في بيان إن "قتل المرشح فاروق زرزور الجبوري ... ليس له أية صلة بالجرائم الإرهابية".

وأضاف "أنه نتيجة لخلاف أسري، وقد اعترف ابن الضحية بقتل أبيه".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha