2018-05-03

تحطم مقاتلة روسية قبالة سوريا

تحطمت مقاتلة روسية بعد إقلاعها من قاعدة جوية في سوريا يوم الخميس، 3 أيار/مايو، مما أسفر عن مقتل الطيارين، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية من موسكو في بيان تناقلته وكالات الأنباء "بعد إقلاعها من قاعدة هميميم الجوية، تحطمت مقاتلة روسية من طراز سو-30 أس.أم في البحر المتوسط. وقتل الطياران اللذان حاولا حتى اللحظة الأخيرة إنقاذ الطائرة، وفق ما نقلته تقارير أعدت في موقع الحادث".

وأوضحت الوزارة أن الطائرة لم تحترق، مضيفة أنه "بحسب المعلومات الأولية، قد يعود سبب تحطمها دخول طير إلى محركها".

ومع هذا الحادث الإضافي، ارتفعت الحصيلة الرسمية للخسائر العسكرية الروسية في سوريا إلى 86.

وإن أحدث خسارة عسكرية تكبدتها وأقرتها روسيا، وقعت مع تحطم طائرة نقل عند هبوطها في قاعدة هميميم الجوية في آذار/مارس الماضي، مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 39 شخصا.

يُذكر أنالتقارير تتحدث بشكل منتظم عن تحرك المواطنين الروسيين كمرتزقة يُدفع لهم في سوريا، وهم ينفذون مهمات خطيرة غالبا ما تؤدي إلى وقوع إصابات.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha