2018-05-03

وسائل الإعلام الرسمية: استعداد المئات للخروج من مناطق المعارضة بالقرب من دمشق

استعد المئات من مقاتلي المعارضة والمدنيين للمغادرة يوم الخميس، 3 أيار/مايو، من ثلاث مناطق جنوبي العاصمة السورية بموجب قرار بالانسحاب تم التفاوض عليه لتأمين آخر معاقل المعارضة في دمشق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتأتي حركة المغادرة بعد يومين من التوصل إلى اتفاق مشابه لإجلاء مقاتلي تحرير الشام من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوبي دمشق.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا يوم الخميس إن حافلات نقل فارغة دخلت مدن ببيلة ويلدا وبيت سحم، لنقل مقاتلي المعارضة والمدنيين المتجهين إلى المناطق الخاضعة للمعارضة في شمال سوريا.

وذكرت أنه من المتوقع مغادرة نحو 5000 متطرف مع عائلاتهم، بموجب اتفاق تم التوصل إليه يوم الأحد بين الحكومة السورية وجماعات معارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تم التوصل إلى الاتفاق بعد "مفاوضات بين شخصيات من المدن الثلاثة من جهة، وروسيا والنظام من جهة أخرى".

ومكّن الاتفاق مقاتلي المعارضة من المغادرة إلى الشمال إذا أرادوا ذلك، كما فرض على من أرادوا البقاء، تسليم سلاحهم وتسوية وضعهم مع الدولة السورية.

وفي هذه الأثناء، أكدت تحرير الشام مساء الأربعاء وصول 141 من مقاتليها الذين تم إجلاؤهم من اليرموك إلى شمالي سوريا.

وتابعت أنه بالمقابل، سُمح لـ 18 شخصا مصابا وأقربائهم بمغادرة قريتي الفوعة وكفريا الخاضعتين للنظام والمحاصرتين من قبل مقاتلي المعارضة في شمالي غربي سوريا.

ومن المتوقع أن يؤدي الاتفاق بعد إلى مغادرة نحو 5000 شخصا من القريتين، بحسب ما أوردته وكالة سانا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha