2018-05-01

قوات سوريا الديموقراطية تطلق معركتها 'النهائية' ضد داعش شرق سوريا

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات سوريا الديموقراطية (قسد) أعلنت الثلاثاء، 1 أيار/مايو، إنها ستطلق المرحلة الأخيرة من معركتها لطرد تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) من معاقله الصحراوية في شرق سوريا.

وكان التحالف، الذي يضم قوات عربية وكردية ويحصل على الدعم من التحالف الدولي، قد أجبر المتطرفين على الخروج من مناطق واسعة من البلاد.

لكن مقاتلي تنظيم داعش احتفظوا بتواجد لهم في بعض أجزاء من سوريا، بما في ذلك محافظة دير الزور بالقرب من الحدود مع العراق.

وقد قال المجلس العسكري التابع لقوات قسد في دير الزور يوم الثلاثاء إنه سيكثف من جهوده لطرد تنظيم داعش من المناطق المتبقية.

حيث ذكر في بيان أن "قواتنا، بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، قد بدأت المرحلة الأخيرة" من حملتها ضد داعش.

هذا ولا يزال تنظيم داعش يسيطر على عشرات القرى في شرق سوريا، من الضفاف الشرقية لنهر الفرات عبر محافظة دير الزور وصولًا إلى الحدود مع العراق، وفي جنوب محافظة الحسكة المجاورة.

وأعلن المجلس العسكري في حقل التنك النفطي شرق نهر الفرات أن "قواتنا ستحرر تلك المناطق وتؤمن الحدود العراقية بصورة نهائية".

وصرح قائد المجلس العسكري في دير الزور "أحمد أبو خولة" لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "توجد غرفة عمليات مشتركة مع القوات العراقية".

وقال إن قوات التحالف، بما فيها القوات الفرنسية، قد زادت من أعدادها وستدعم قوات سوريا الديموقراطية في "المرحلة النهائية" من عملياتها.

وكانت قوات خاصة فرنسية قد وصلت إلى سوريا الشهر الماضي للمساعدة في تعزيز جهود مكافحة داعش، بحسب ما صرح وزير الدفاع الأميركي "جيم ماتيس" الأسبوع الماضي.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha