2018-05-01

وصول عشرات المتطرفين إلى شمال سوريا بموجب اتفاق إجلاء

وصل عشرات المتطرفين إلى شمال سوريا يوم الثلاثاء، 1 أيار/مايو، بموجب اتفاق مع النظام بشأن مغادرتهم منطقتهم في جنوب دمشق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتم نقل مقاتلين من هيئة تحرير الشام إلى ناحية اليرموك مساء الاثنين بموجب اتفاق تم الإعلان عنه قبل يوم.

وصباح الثلاثاء، وصل مقاتلو الهيئة والمدنيون إلى محافظة حلب الشمالية قبيل عملية نقلهم إلى محافظة إدلب المجاورة.

وفي منطقة العيس في حلب، رأى أحد مراسلي وكالة الصحافة الفرنسية مسلحا مقنعا يخرج من حافلة نقل ويطلق وابلا من الرصاص في الهواء قبل معانقة من جائوا لاستقبال الواصلين.

وقالت وكالة أنباء سانا الرسمية إن 200 شخص غادروا اليرموك مساء الاثنين، إلا أن مسؤولا من تحرير الشام ذكر أن القافلة التي وصلت إلى العيس ضمت 108 مقاتلا فقط، مع 17 امرأة و16 طفلا.

وبموجب الاتفاق نفسه، ذكرت سانا أن عشرات المدنيين وصلوا إلى العيس من مختلف أنحاء إدلب.

وكان بينهم خمسة مرضى و18 شخصا يرافقونهم من مناطق الفوعة وكفريا المحاصرة، إلى جانب 42 شخصا من منطقة اشتبرق، كانوا محاصرين فيها منذ العام 2015.

وطوال أكثر من أسبوع، نفذ الجيش هجوما عسكريا لاستعادة اليرموك والمناطق المجاورة حيث لا يزال تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) موجودا.

ويوم الثلاثاء، رأي مراسل آخر من وكالة الصحافة الفرنسية طائرات حربية تابعة للنظام تقصف اليرموك التي كانت تضم في السابق أكبر مخيم للاجئين الفسلطيين في البلاد، وذلك في ظل استمرار المعركة ضد مقاتلي داعش لليوم الـ 13 على التوالي.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha