2018-04-02

وصول جثث 38 عاملا هنديا قتلوا على يد داعش من العراق إلى الهند

تمت إعادة جثث 38 عامل بناء من الجنسية الهندية كانوا قد خطفوا وقتلوا في العراق على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، إلى بلدهم الأم يوم الاثنين، 2 نيسان/أبريل، بعد مرور أربع سنوات على اختفائهم، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وانتظر أهالي الضحايا الذين أكد لهم مسؤولون حكوميون على مدى سنوات أن أولادهم لا يزالون على قيد الحياة، في مطار في ولاية بنجاب شمالي غربي الهند لاستقبال التوابيت من بغداد.

وأصل غالبية الضحايا من عائلات فقيرة في بنجاب وكانوا موظفين في شركة بناء في الموصل حيث خطفوا على يد متطرفين.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الهندي أمام البرلمان الشهر الماضي أنه تم انتشال 39 جثة من مقبرة جماعية في قرية بادوش شمالي غربي الموصل.

وقال وزير الخارجية الهندي يوم الاثنين، إن فحوصات الحمض النووي هوية 38 من الجثث، فيما تطلب أحد الفحوصات مزيدا من التحليلات.

يُذكر أنه تم اختطاف العمال الهنود في حزيران/يونيو 2014، عندما اجتاحت داعش أراض واسعة في العراق بما في ذلك مدينة الموصل الشمالية التي تعد من أكبر مدن العراق.

ولا يزال التاريخ الذي قتل فيه الهنود مجهولا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha