http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/03/27/newsbrief-01

2018-03-27

إجلاء أكبر قافلة من الغوطة السورية

وصلت آخر قافلة من مقاتلي المعارضة والمدنيين التي تم إجلاؤها من الغوطة الشرقية، إلى شمالي غربي سوريا يوم الثلاثاء، 27 آذار/مارس، مساهمة في إفراغ ما كان سابقا معقل للمعارضة بشكل أكبر، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي عمليات الانسحاب التي تم التفاوض عليها والتي تتم برعاية روسيا، وهي حليف النظام، نقل آلاف مقاتلي المعارضة وأقرباؤهم وغيرهم من المدنيين على متن حافلات نقل من أنحاء الغوطة الشرقية إلى إدلب.

وغادرت أكبر أعداد المقاتلين والمدنيين من مدينتي عربين وزملكا ومنطقة جوبر المجاورة، جميعها واقعة تحت سيطرة فيصل فيلق الرحمن.

وقد توصلت هذه الجماعة إلى اتفاق مع روسيا يوم الجمعة، وبدأ تنفيذ هذا الاتفاق في صباح اليوم التالي، مع مغادرة نحو ألف شخص على متن حافلات نقل.

وازدادت هذه الأرقام منذ ذلك الحين بشكل منتظم، وقد غادرت أكبر قافلة في ساعات الثلاثاء الأولى وعلى متنها أكثر من 6700 شخص.

ووصلت القافلة بعد ظهر الثلاثاء إلى منطقة قلعة المضيق وسط محافظة حماة، وهذه نقطة تجمع غالبا ما يتم استخدامها في مثل هذه الاتفاقات.

ومع هذا الموكب، وصل العدد الإجمالي للأشخاص الذين تم إجلاؤهم من المناطق الخاضعة لفيلق الرحمن إلى 13165 شخص.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha