http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/03/23/newsbrief-01

×
×

170 ألف شخص هربوا من العنف الدائر في عفرين

قالت الأم المتحدة يوم الجمعة، 23 آذار/مارس، أن نحو 170 ألف شخص فروا من مدينة عفرين السورية بعد الهجوم الذي استهدفها بقيادة تركيا، مشيرة إلى الظروف الصعبة التي يواجهها النازحون، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح المتحدث باسم الوكالة الانسانية التابعة للأمم المتحدة، جينس ليرك، أن "التقديرات الأولية تشير إلى نزوح 167 الفاً حتى الآن، هرباً من الأعمال العدائية التي تشهدها عفرين".

وأضاف أن معظم هؤلاء توجهوا إلى بلدة تل رفعت المجاورة.

في غضون ذلك ، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها نشرت عيادات طبية متنقلة في المناطق التي تستضيف النازحين من مدينة عفرين وزودتها بإمدادات طبية، محذرة من أن الخدمات الصحية داخل المدينة غير متوفرة.

وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، إليزابيث هوف، في بيان: "أجبرالأطفال والنساء والرجال على القيام برحلات مروعة للهرب من عفرين وهم بحاجة إلى مساعدة صحية عاجلة. ونقل موظفونا عن المدنيين قولهم إنهم اضطروا إلى السير مدة 36 ساعة للوصول إلى مناطق أكثر أماناً".

وبحسب ليرك ، يقدر عدد المدنيين الذين ما يزالون في عفرين بين 50 و70 ألف شخص، علماً أنه من أصل أربع مستشفيات في المدينة تعمل منها واحدة فقط.

هل أعجبك هذا المقال؟
1

1 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha
ربحان رمضان | 2018-03-24

من واجب الوطنيين الكرد والسوريين طرد المحتل التركي ، وعصابات المرتزقة التي تحالفت معه والعمل على إعادة النازحين إلى اراضيهم في عفرين - جبل الأكراد

الرد