2018-03-14

مقاتلو المعارضة السورية ينسحبون من منطقة جنوب دمشق

أجلى النظام السوري يوم الثلاثاء 13 آذار/مارس مئات من مقاتلي المعارضة من جيب صغير جنوب دمشق سيطروا عليه لسنوات، وتم نقلهم إلى شمال البلاد، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد الهلال الأحمر العربي السوري عملية الإخلاء من منطقة القدم، مع وصول 300 مقاتل لاحقاً إلى محافظة إدلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "اليوم شهد تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه في أيلول/سبتمبر 2017 بين النظام والفصائل الإسلامية، وبينها هيئة تحرير الشام".

والفصيل الرئيس الثاني الذي كان متواجداً في القدم هو جند الشام.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أنه "تم نقل ما لا يقل عن 1300 شخص، بينهم المقاتلون وأقاربهم".

وأكد مسؤول من الهلال الأحمر العربي السوري في دمشق، أنهم شاركوا في عمليات الإجلاء من القدم لكنه لم يتمكن من تقديم أرقام دقيقة حول المغادرين.

وشاهد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية بعض المقاتلين وهم يترجلون من حافلات في قلعة المضيق، وهي بلدة تقع على الطرف الجنوبي من محافظة إدلب.

والصفقة التي مكنت النظام من استعادة قدم، تمهد الطريق لمزيد من عمليات الإخلاء من جيوب صغيرة لا تزال خارج قبضته، بينها أحياء جوبر وحي الأسود واليرموك في دمشق.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha