2018-03-14

رئيس الوزراء العراقي يقلد وساماً لقائد عسكري قُتل في اشتباكات مسلحة

قُتل يوم الثلاثاء، 13 آذار/مارس القائد الأمني المسؤول عن الاستعدادات الأمنية لزيارة رئيس الوزراء المرتقبة إلى نينوى، في اشتباكات مع المسلحين، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان قائد القوات الخاصة شريف اسماعيل في طريق عودته إلى بغداد بعد أن أعد العدة لزيارة كان من المقرر أن يقوم بها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى محافظة نينوى.

وأوضح مصدر أمني أن "اشتباكات اندلعت مع مقاتلين من سرايا السلام"، وهي جماعة موالية لرجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، إثر مشادة كلامية خرجت عن السيطرة.

وقال المصدر إن "اللواء قُتل وأصيب ثلاثة من رجاله."

وأكد مكتب رئيس الوزراء وفاة إسماعيل ملقياً اللوم على "إطلاق نار من مقاتلين غير منضبطين"، دون تسمية المجموعة.

وأضاف البيان أن العبادي "أمر بفتح تحقيق فوري".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha