http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/03/09/newsbrief-02

2018-03-09

تقدم الحرب ضد داعش عقب انتصارات في ساحة القتال

قال مسؤولون من التحالف الدولي يوم الخميس، 8 آذار/مارس، إن الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) تركز اليوم أكثر على ضمان الاستقرار في المناطق المحررة وتحديد هوية المقاتلين الأجانب العائدين عقب السيطرة على الموصل والرقة.

وخلال العام الماضي، خسرت داعش أراض شاسعة في سوريا والعراق كانت قد سيطرت عليها في 2014، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وطردت القوات العراقية مدعومة بالغارات الجوية التي نفذها التحالف الدولي، التنظيم من الموصل خلال الصيف الماضي، في حين سيطرت قوات سوريا الديموقراطية على الرقة في سوريا المجاورة للعراق في تشرين الأول/أكتوبر.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد راين ديلون إنه "بالرغم من سحق الخلافة المزعومة والكشف عن فكر داعش الخداع، علينا أن نواصل ملاحقتنا لؤلئك الإرهابيين المروعين".

وتحدث عن أربعة زعماء "بارزين" في داعش "تم القضاء عليهم" مؤخرا، معتبرا ذلك "دليلا على أننا سنستمر بالضغط عليهم".

ولكن وبحسب ديلون، تحول التحالف في العراق من دعم القوات الأمنية المحلية في عمليات حربية كبيرة إلى تنفيذ "عمليات لضمان الاستقرار".

وتابع "سنقدم الدعم وفقا للمتطلبات العراقية، مع التركيز على الحفاظ على المناطق المحررة وتأمينها".

وتابع أنه في هذه الأثناء في سوريا، يبقى التحالف الدولي مركزا على إزالة التنظيم من الأراضي التي لا يزال متواجدا فيها، كما أنه يدعم في الوقت عينه قوات سوريا الديموقراطية "في ملاحقة واستهداف الإرهابيين الأجانب الذين يحاولون الهرب عبر الدول المجاورة".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha