http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/03/02/newsbrief-04

2018-03-02

تحرك أميركي جديد في الأمم المتحدة للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية بسوريا

طلبت الولايات المتحدة من مجلس الأمن الدولي فتح تحقيق جديد في هجمات الأسلحة الكيماوية في سوريا عقب التقارير التي أشارت إلى الاستخدام المشتبه به لغاز الكلور في الغوطة الشرقية، وذلك بحسب مسودة قرار حصلت عليها وكالة الصحافة الفرنسية يوم الخميس ،1 آذار/مارس.

ويأتي التحرك الأميركي الجديد لتشكيل فريق جديد بعد ثلاثة أشهر من عرقلة روسيا لتحقيق سابق بقيادة الأمم المتحدة حين استخدمت حق النقض (الفيتو) ضد تجديد ولايته، قائلة إن التحقيق معيب.

ومن شأن مسودة قرار قدمت للمجلس يوم الأربعاء أن تنشيء آلية تحقيق مستقلة تابعة للأمم المتحدة لمدة سنة واحدة وذلك "لتحديد مرتكبي الهجمات بالأسلحة الكيماوية" في سوريا.

وقال دبلوماسي بالمجلس إنه من غير المرجح أن تدعم روسيا هذا الإجراء الذي يدعو المحققين للعمل "بطريقة حيادية ومستقلة ومهنية".

وفي شهر كانون الثاني/يناير، قدمت روسيا مسودة قرار خاص بها لتشكيل فريق جديد، لكن القوى الغربية عبرت عن تحفظاتها، قائلة إنه من شأن المقترح أن يعطي النظام السوري يدًا عليا على أي تحقيق في الهجمات على أرضه.

ولم يتضح بعد متى سيتم التصويت على مسودات القرارات الأميركية أو السورية حول التحقيق في الهجمات الكيماوية في سوريا.

وكان النظام السوري قد أنكر استخدام الأسلحة الكيماوية، كما شككت روسيا المتحالفة معه في استنتاجات الأمم المتحدة من أنه شن هجمات بغاز السارين والكلور.

هذا وقد التقى دبلوماسيو الأمم المتحدة يوم الخميس لمناقشة المشروع الذي صاغته الولايات المتحدة والذي يأتي بعد أيام من قول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طفلًا مات مختنقًا و13 آخرين أصيبوا بالإعياء جراء هجوم مشتبه به بغاز الكلور.

هل أعجبك هذا المقال؟

10 Di icons no

0 تعليق

Captcha