http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/02/20/newsbrief-05

2018-02-20

العراق يصدر حكماً بالسجن 6 سنوات بحق مراهقة ألمانية متطرفة

أصدرت محكمة عراقية حكماً بالسجن مدة ست سنوات بحق مراهقة ألمانية على خلفية انتمائها إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والدخول غير المشروع إلى البلاد، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الاثنين، 19 شباط/فبراير.

وقال مصدر قضائي إن الفتاة البالغة من العمر 17 عاماً، قد حكم عليها يوم الأحد بالسجن مدة خمس سنوات لانتمائها إلى داعش وسجن سنة واحدة بسبب دخولها البلاد بطريقة غير مشروعة.

وفي 21 كانون الثاني/يناير، حكم على امرأة ألمانية من أصل مغربي بالإعدام بتهمة تقديم "الدعم اللوجستي للتنظيم الإرهابي ومساعدته على ارتكاب جرائم".

ووفقا لتقارير إعلامية في ألمانيا، كانت المرأة المدانة، المدعوة لمياء ك.، قد غادرت مانهايم في آب/أغسطس 2014. اعتقلتها القوات العراقية خلال المراحل النهائية من معركة تحرير الجزء الشمالي من الموصل في تموز/يوليو الماضي.

وتقبع في السجون العراقية امرأتيان بينهما المراهقة ليندا دبليو التي اختفت من منزلها في صيف عام 2016، بعد وقت قصير من اعتناقها الإسلام.

وفي لقاء مع صحافيين ألمان في بغداد خلال الصيف الماضي، أعربت الفتاة المتحدرة من بولسنيتز في ساكسوني عن ندمها عن الأعمال التي قامت بها وقالت إنها تريد العودة إلى كنف عائلتها.

وفى قضية منفصلة، صدر يوم الاثنين أمر بالإفراج عن امرأة فرنسية كان قد حكم عليها بالسجن سبعة أشهر بسبب دخولها غير الشرعي إلى العراق، وتم ترحيلها على أساس انقضاء فترة محكوميتها.

وكانت ميلينا بوجدير، 27 عاماً، قد اعتقلت الصيف الماضي في الموصل مع أطفالها الأربعة، وأعيد ثلاثة منهم إلى فرنسا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha