2018-02-13

العراق يسعى إلى جذب المستثمرين لإعادة إعمار البلاد المدمرة جراء الحرب

سعى العراق يوم الثلاثاء، 13 شباط/فبراير، إلى جذب المستثمرين العالميين لإعادة إعمار البلاد بعد إلحاق الهزيمة بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، طارحا مئات المشاريع ومقدما ضمانات قانونية شاملة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلن رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سامي الأعرجي في اليوم الثاني من مؤتمر مهم حول إعادة الإعمار في الكويت، أن باب الاستثمار فتح في العراق.

وقالت الحكومة في بغداد إنها بحاجة إلى نحو 90 مليار دولار لإعادة إعمار المنازل والمدارس والمستشفيات والبنية التحتية الاقتصادية المدمرة بعد حرب على داعش دامت ثلاث سنوات.

وذكر الأعرجي أن العراق الذي كان إما في مرحلة حرب أو خاضعا لعقوبات دولية منذ العام 1980، يقدم اليوم مشاريع في كل قطاع اقتصادي تقريبا، من النفط إلى الزراعة.

وأعطى نبذة سريعة عن 212 مشروعا بأحجام مختلفة للمستثمرين المحليين والعالميين، واعدا إياهم بالحصول على مستوى عال من الضمانات القانونية.

وتمتد الخطة على السنوات العشرة المقبلة، وقد أعلن العراق في يوم انطلاق أعمال المؤتمر أن البلاد بحاجة إلى استثمارات بقيمة 88.2 مليار دولار، علما إلى أنه ثمة حاجة عاجلة إلى 22 مليار منها.

وتعهدت منظمات غير حكومية يوم الاثنين بتقديم 330 مليون دولار، إلا أن الالتزامات الأساسية من المتوقع أن تعرض من قبل 70 دولة تقريبا في اليوم الأخير من المؤتمر، أي الأربعاء.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha