Di badge ar
Di banner ar
2018-02-09

البنتاغون: الغارات على دير الزور ʼدفاعيةʻ

  • * معلومات ضرورية

قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس يوم الخميس، 8 شباط/فبراير، إن الغارات الجوية العنيفة التي نفذها التحالف الدولي على القوات الموالية للنظام في شرق سوريا هي عمل دفاعي، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأكد ماتيس "كان ذلك دفاعا عن النفس. نحن لا ننخرط في الحرب الأهلية السورية".

وقتل أكثر من مائة من المقاتلين الموالين للنظام عندماتصدى التحالف لهجوم على قوات سوريا الديموقراطيةفي محافظة دير الزور.

وواصفا الحادث بالـ "مربك"، قال ماتيس إنه "لسبب ما أجهله، فإن قوات موالية للنظام السوري، وأنا حقا لا أرى أي تفسير لما فعلته، قامت بالتوجه نحو مواقع لقوات سوريا الديموقراطية" حيث كان هناك جنود من القوات الخاصة الأميركية أيضا.

وتابع أن هذه القوات بدأت تقصف بالمدفعة، موضحا "كانت تتقدم بالدبابات في الاتجاه نفسه الذي كانت تقصف عليه. وفي نهاية جهودنا للدفاع عن أنفسنا، دمرت مدفعيتها ودبابتان تابعيتان لها وسقط لها ضحايا".

وأشار ماتيس إلى أن التحالف سارع إلى الاتصال بنظيرها الروسي لمحاولة ضمان عدم تصعيد الأمور، مضيفا "قال الروس لنا إنه ليس لديهم أحد في ذلك الموقع".

يُذكر أن الاشتباكات وقعت على بعد أقل من 10 كيلومترات شرقي "منطقة خفض التصعيد" التي أقامتها الولايات المتحدة وروسيا على طول نهر الفرات.

وتنسق موسكو وواشنطن عملياتهما الجوية والبرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في هذه المنطقة.

وذكر ماتيس أن التحالف كان قد رصد قبل بضعة أيام تحركات القوات الموالية للنظام في المنطقة، إلا أنها لم تُظهر أي عداء في ذلك الوقت.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Di banner ar
Captcha