2018-01-23

لقاء بين الدول الكبرى للضغط على سوريا في قضية الهجمات الكيميائية

اجتمع دبلوماسيون من 29 دولة، بينهم وزير الخارجية الأميركية ركس تيلرسون، في باريس يوم الثلاثاء، 23 كانون الثاني/يناير، للمطالبة بفرض عقوبات وتوجيه تهم جنائية إلى مرتكبي الهجمات الكيميائية في سوريا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيستضيف تيلرسون ونظيره الفرنسي جان إيف لو دريان أيضا اجتماعا وزاريا قبيل انعقاد جولة جديدة من محادثات السلام في فيينا في أواخر الأسبوع الجاري وفي مدينة سوتشي الروسية في الأسبوع المقبل.

ويأتي الاجتماع بشأن الأسلحة الكيميائية بعد معلومات صدرت يوم الاثنين عن هجوم كيميائي مزعوم جديد نفذه النظام السوري على دوما في منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة للمعارضة.

يُذكر أن النظام اتهم مرارا وتكرارا باستخدام الأسلحة الكيميائية، علما أن الأمم المتحدة كانت من الجهات التي اتهمته بتنفيذ هجوم بغاز السارين في نيسان/أبريل 2017 على قرية خان شيخون الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وهي عملية أدت إلى مقتل العشرات من الناس.

وبحسب تقديرات فرنسية، نفذ ما لا يقل عن 130 هجوما منفصلا بالأسلحة الكيميائية في سوريا منذ العام 2012، وقد اتهم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أيضا باستخدام غاز الخردل في سوريا والعراق.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha