2018-01-19

أمين عام الأمم المتحدة يريد إعادة فتح التحقيق في الهجمات بالغاز في سوريا

طالب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتييريس يوم الخميس، 18 كانون الثاني/يناير، مجلس الأمن لإعادة إحياء الجهود لمعاقبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال غوتييريس إن استخدام الأسلحة الكيميائية في الحرب السورية "يشكل تحديا خطيرا للحظر العالمي ضد استخدام أسلحة الدمار الشامل تلك".

وقال في اجتماع للمجلس بشأن عدم انتشار الأسلحة إنه "في حال تم مجددا تأكيد استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، فعلى المجتمع المدني أيضا إيجاد طريقة مناسبة لتحديد المسؤولين ومساءلتهم".

يُذكر أن روسيا استخدمت حق النقض مرتين في تشرين الثاني/نوفمبر لمنع تجديد عمل فريق تحقيق أممي أوكلت أليه مهمة تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا.

وقبل شهر، كان فريق التحقيق قد نشر تقريرا كشف أن سلاح الجو السوري ألقى بغاز السارين على قرية خان شيخون الخاضعة للمعارضة في نيسان/أبريل، مما أدى إلى مقتل العشرات.

وأوقف في تشرين الثاني/نوفمبر عمل آلية التحقيق المشتركة التي أعدتها روسيا والأمم المتحدة في 2015، إلا أن دول الغرب استمرت ببذل جهود لإعادة إحياء آلية المساءلة.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha