http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2018/01/05/newsbrief-02

2018-01-05

فرنسا تسعى لدور أكبر للغرب في الأزمة السورية

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون طالب الخميس (4 كانون الثاني/يناير) البلاد الغربية بلعب دور أكبر في إنهاء الحرب في سوريا، قائلًا إن الأزمة لا يمكن حلها من جانب "بضع" قوى أجنبية.

وقد جاءت تعليقاته فيما تأمل روسيا وتركيا وإيران في عقد "مؤتمر حوار وطني" حول سوريا في منتجع سوشي على ساحل البحر الأسود هذا الشهر، وذلك في إطار الجهود التي يقول عنها المنتقدون إنها تنحي جانبًا المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف.

وقال ماكرون إنه يتعين على المجتمع الدولي "ألا يعطي الفرصة لقوى معينة تعتقد أن عددًا قليلًا من القوى يعترف بجزء من المعارضة من الخارج سيتمكن من إيجاد حل مستقر ودائم للوضع في سوريا".

وأضاف لممثلي السلك الدبلوماسي في باريس أنه "في هذا السياق، فإن الأمم المتحدة والقوى الإقليمية وأوروبا والولايات المتحدة عليها مسؤولية كبيرة، وسوف التزم بالكامل ... بالنجاح في بناء السلام في سوريا".

كما قال الزعيم الفرنسي إن ثمة حاجة ماسة للسلام في سوريا والعراق المجاورة لتجنب أية طفرة جديدة في هجمات المتطرفين بعد أن تم إلحاق الهزيمة بتنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) عسكريًا.

وأوضح أن فرنسا ستركز جهودها على ضمان إجراء انتخابات حرة وآمنة في العراق في الربيع القادم، وبدا أنه يستهدف إيران حين دعا إلى "اليقظة" من "أية زعزعة للاستقرار مرتبطة بقوى أجنبية".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha