2018-01-04

المرصد السوري: مقتل 28 شخصاً في سوريا، غالبيتهم في غارات جوية روسية

قتل ما لا يقل عن 28 مدنياً جراء قصف نفذ في الغوطة الشرقية المحاصرة والقريبة من دمشق، التي تشكل معقلاً للمعارضة السورية، غالبيتهم في غارات جوية روسية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الخميس، 4 كانون الثاني/يناير.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 19 منهم قتلوا في غارات روسية نفذت في مدينة مسرابا يوم الأربعاء، في حين قتل الآخرون في اليوم نفسه بغارات وقصف نفذه النظام في مناطق أخرى.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن سبعة أطفال و11 امرأة كانوا من بين القتلى.

وأُخذ الضحايا إلى مستشفى في دوما حيث رأى مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية المسعفين ينقلون غالبية من النساء والأطفال.

وحاول الفريق الطبي إنقاذ طفل انتشل من تحت الأنقاض، إلا أنه لم ينجح في ذلك. وتم أيضاً تقطيب جروح فتاة تلقت إصابة خطيرة في وجهها.

وقال مصدر طبي في المستشفى لوكالة الصحافة الفرنسية، "من بين الجرحى شابتين في العشرين من عمرهما. وفقدت إحداهما عينيها، فيما فقدت الشابة الأخرى عيناً واحدة".

يُذكر أن الغوطة الشرقية التي تشكل أحد آخر المعاقل المتبقية للمعارضة في سوريا، تقع بمعظمها تحت سيطرة مقاتلين من جماعة جيش الإسلام.

وهي خاضعة لحصار تفرضه الحكومة ويتسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والطبية لنحو 400 ألف مواطن.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha