http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2017/12/21/newsbrief-05

2017-12-21

سويسرا تفتح مكتبًا للشؤون الإنسانية في دمشق

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الحكومة السويسرية قالت الخميس، 21 كانون الأول/ديسمبر، إنها قد فتحت 'مكتبًا للشؤون الإنسانية' في دمشق بهدف تحسين توزيع المعونات ورقابة وتنسيق برامج المساعدات على الأرض.

وبهذا تكون سويسرا أول بلد غربي، باستثناء الاتحاد الأوروبي، يفتح مكتبًا منذ بداية الصراع السوري منذ ما يقرب من سبع سنوات.

حيث قال مانويل بيسلر، مسؤول الحكومة السويسرية المسؤول عن المعونات الإنسانية، في مقابلة مع محطة إس آر إف الإذاعية "لقد أصبح لدينا أخيرًا أعين وآذان في دمشق".

ولا يمثل المكتب الجديد، الذي افتتح منذ بضعة أسابيع وبه في الوقت الراهن موظف واحد فقط، وجودًا سياسيًا أو دبلوماسيًا لسويسرا.

وقال بيان حكومي إن المكتب يهدف بدلًا من ذلك "لأن نراقب على نحو أوثق الحوار الخاص بتأمين الوصول الإنساني للسكان المتأثرين".

وأضاف أن المكتب سيتيح أيضًا "تكثيف الجهود لتحسين خدمات الإغاثة ورقابة المشروعات بصورة أفضل على الأرض" في سوريا، التي تعد في الوقت الراهن نقطة تركيز أكبر عملية إنسانية لسويسرا.

وتابع البيان أن "الوضع الإنساني في سوريا لا يزال مقلقًا ويحتاج الدعم من المجتمع الدولي، بما في ذلك من سويسرا، الآن أكثر من أي وقت مضى".

يُذكر أنه منذ أن قامت سويسرا بغلق سفارتها في ربيع 2012، فقد نفذت بصورة رئيسية جهودها الإنسانية من خلال ممثلياتها في دول الجوار، الأردن ولبنان وتركيا، وقالت الحكومة إن تلك الممثليات ستستمر في لعب دور محوري في عملها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha