2017-12-05

بدء محادثات جنيف بغياب وفد الحكومة السورية

  • * معلومات ضرورية

سيبقى الوفد المفاوض التابع للحكومة السورية في دمشق يوم الثلاثاء، 5 كانون الأول/ديسمبر، حسبما ذكر مصدر مقرّب من الوفد، من دون المشاركة في استئناف محادثات السلام التي تجري في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية يوم الثلاثاء، إن "الوفد لن يغادر لا اليوم ولا غداً إلى جنيف، ولم يتم بعد اتخاذ القرار النهائي [بشأن حضوره]".

وتهدف الجولة الثامنة من محادثات السلام التي انطلقت في جنيف الأسبوع الماضي إلى وضع حد للحرب التي تدوم في سوريا منذ نحو 7 أعوام.

وقد أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا بعد بدء المحادثات أنه سيتم تمديدها لفترة أسبوعين.

وعُلّقت المفاوضات خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولكن كان من المتوقع أن يعود الطرفان إلى جنيف لاستئناف المحادثات التي من المقرر أن تبدأ يوم الثلاثاء.

ولكن ذكرت صحيفة الوطن المقربة من الحكومة أن الوفد التابع للنظام متواجد في دمشق ومن غير المتوقع أن يغادر الثلاثاء أو الأربعاء.

وقالت الصحيفة اليومية إن "القيادة السورية لا تزال تبحث في مسألة" الدعوة التي وُجهت لها للعودة إلى المحادثات.

في هذه الأثناء، قال الوفد المعارض المشارك في المحادثات، إن رئيسه نصر الحريري قد وصل إلى جنيف وإنه سيلتقي دي ميستورا بعد ظهر الثلاثاء.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha