2017-12-04

النظام السوري غير متأكد من عودته إلى محادثات جنيف

  • * معلومات ضرورية

كان لا يزال المفاوضون التابعون للنظام السوري يوم الاثنين غير متأكدين من عودتهم لمواصلة محادثات السلام في جنيف، بعد عودته إلى دمشق خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وقال رئيس الوفد السوري الحكومي بشار الجعفري يوم الجمعة إن الوفد سيعود إلى سوريا وإن "دمشق ستقرر" ما إذا كانوا سيعودون للمشاركة في المحادثات المدعومة من الأمم المتحدة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكر مصدر حكومي "ما من قرار نهائي حتى اليوم. لا تزال دمشق تبحث في مسألة جدوى مشاركتها. فور التوصل إلى قرار، سيتم الإعلان عنه عبر القنوات الدبلوماسية المعتادة".

وفي هذه الأثناء، قال متحدث باسم الوفد المعارض يحيى العريضي، إن رئيس الوفد نصر الحريري سيعود إلى جنيف مساء الاثنين.

من جهته، لن يقم المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا الذي يلعب دور الوسيط في المحادثات، بأي إعلان يوم الاثنين بشأن العودة المخطط لها إلى المفاوضات.

وكان دي ميستورا قد ذكر أن المفاوضات ستُستأنف يوم الثلاثاء.

ولكن بعد لقاء دي ميستورا يوم الجمعة، أشار الجعفري إلى وجود "مشاكل كبيرة في هذه الجولة من المحادثات".

أما المعارضة التي كانت متحدة في وفد واحد للمرة الأولى، فتجاهلت الدعوات التي وُجهت إليها بالتخلي عن مطالبتها باستقالة الرئيس السوري بشار الأسد.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha