2017-10-12

داعش يستهدف مقر شرطة دمشق بانتحاريين

  • * معلومات ضرورية

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن ثلاثة انتحاريين فجروا أنفسهم بالقرب من مقر الشرطة الرئيسي في العاصمة السورية دمشق يوم الأربعاء (11 تشرين الأول/أكتوبر)، ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل.

وقد تبنى تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) المسؤولية عن الهجوم في بيان على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقد كان هذا هو الهجوم الثاني في غضون شهر الذي يستهدف فيه انتحاريون العاصمة السورية التي كانت معزولة عن أسوأ مظاهر العنف في البلاد التي مزقتها الحرب.

وبحسب وكالة الأنباء الحكومية (سانا)، فقد قال وزير الداخلية محمد الشعار إن القتيلين من ضباط الشرطة.

وذكر الوزير في بيان إن اثنين من الانتحاريين فجرا متفجراتهما أمام مقر الشرطة في شارع خالد بن الوليد بوسط دمشق.

وأضاف البيان أن "الانتحاريين الإرهابيين حاولوا اقتحام مقر قيادة الشرطة ... إلا أن الحراس فتحوا النيران عليهم، ما أجبرهم على تفجير أنفسهم قبل دخولهم المبنى وتحقيق مآربهم".

وقد حاصرت الشرطة انتحاريًا ثالثًا خلف المبنى حيث قام أيضًا بتفجير نفسه، بحسب البيان.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha