2017-10-10

الشرطة: شقيق مهاجم مارسيليا قاتل في سوريا

  • * معلومات ضرورية

نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن شقيق أحمد حناشي، المواطن التونسي الذي طعن وقتل شابتين في مدينة مارسيليا الفرنسية خلال الشهر الجاري، كان مقاتلاً متشدداً في سوريا.

وذكرت الشرطة الإيطالية يوم الاثنين أن أنيس حناشي اعتقل ليل السبت في فيرارا بإيطاليا بعد أن أصدرت السلطات الفرنسية مذكرة اعتقال دولية بحقه.

وأشار المحققون الفرنسيون الذين يشتبهون بتورط أنيس في الهجوم الذي نفذه شقيقه، إلى أنه "قاتل وشن الجهاد في الأراضي السورية العراقية، وكانت له خبرة عسكرية"، حسبما ذكر لامبيرتو جيانيني، رئيس فريق مكافحة الإرهاب في إيطاليا، خلال مؤتمر صحافي.

ولفت إلى أنه "ثمة فرضية لا بد من التحقق منها، وهي تتعلق بقيام أنيس بتلقين شقيقه أحمد والتسبب بتطرفه".

يُذكر أن أحمد حناشي، 29 عاماً، هاجم امرأتين في محطة قطار سان شارك في مارسيليا في 1 تشرين الأول/أكتوبر، قبل أن تتطلق عليه الشرطة النار وتقتله.

وقد عاش طوال عدة سنوات في أبريليا جنوبي روما، حيث تزوج امرأة إيطالية.

ولم يعرف عنه تردده إلى أي مسجد، ولكن كانت الشرطة تعرفه لتورطه في مشاكل مرتبطة بتعاطي المخدرات والكحول.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الهجوم، إلا أن المحققين الفرنسيين لم يجدوا بعد أي أدلة تشير إلى ذلك.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha