2017-09-21

سويسرا تتهم 3 زعماء مسلمين على خلفية أفلام حول سوريا

  • * معلومات ضرورية

اتهم مكتب المدعي العام في سويسرا يوم الخميس، 21 أيلول/سبتمبر، ثلاثة زعماء في تنظيم إسلامي بارز بإنتاج وتوزيع أفلام دعائية متطرفة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويعمل المشتبه بهم في المجلس المركزي الإسلامي السويسري وبينهم رئيسه نيكولا بلانشو والمتحدث باسمه قاسم إيلي.

وجاء في بيان صدر عن المكتب، أن "مكتب المدعي العام يزعم أن المتهمين انتهكوا القانون الفدرالي الذي يحظر دعم تنظيمي القاعدة و'الدولة الإسلامية' والتنظيمات المرتبطة بها".

وأشار المكتب إلى أن مدير "قسم الإنتاج الثقافي" في المجلس، نعيم شرني، سافر إلى سوريا عام 2015 وأعدّ هناك أفلاماً مع قيادي معروف في تنظيم القاعدة.

واعتبر مكتب المدعي العام أن الأفلام تشكل دعاية للجهاديين، وقال إنه "تم الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي حدث عام" من قبل بلانشو وإيلي وشرني.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha