2017-09-15

يوروبول: داعش تحظى بالتأييد على الإنترنت رغم الانتكاسات

حذرت وكالة الشرطة الأوروبية (يوروبول) الجمعة، 15 أيلول/سبتمبر، أنه على الرغم من الانتكاسات التي يتعرض لها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في ساحات المعارك بسوريا والعراق، إلا أنه لا يزال يحتفظ "بقاعدة قوية من المؤيدين المتفانين" على شبكة الإنترنت.

وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن وكالة يوروبول حذرت أن الجماعات المتطرفة تستخدم الآن منصات ومنتديات أصغر على شبكة الإنترنت لنشر دعايتها الإرهابية.

وقالت وكالة يوروبول في بيان إن "الانخفاض النسبي لدعاية داعش 'الرسمية' على مدار الشهر المنصرم قد أفسحت مجالًا أكبر للمحتوى الذي يولده المستخدمون المؤيدون للتنظيم".

وأضافت أن ذلك يشير إلى أن تنظيم داعش "يستمر في الاحتفاظ بقاعدة قوية من المؤيدين المتفانين في البيئة الافتراضية للإنترنت".

وقد نشرت الوكالة استنتاجاتها عقب عملية مشتركة استمرت يومين في وقت سابق من هذا الأسبوع للبحث عن المحتوى الذي تنشره الجماعات المتطرفة على شبكة الإنترنت والكشف عنه.

وتعاونت وحدة إحالة الإنترنت في وكالة يوروبول مع خبراء في مجال مكافحة الإرهاب ومناهضة الدعاية على شبكة الإنترنت هم من البوسنة والهرسك وجمهورية التشيك وأستوينا والمجر.

وأوضحت الوكالة أنه بينما "تستمر المنظمات الإرهابية ومؤيدوها في انتهاك مجموعة منوعة من المنصات لنشر دعايتهم، فإن الإجراءات التعطيلية التي نفذها موفرو خدمات معينون لحماية منصاتهم" قد دفعت المتعاطفين إلى استخدام منصات "أصغر".

وقالت الوكالة إن بعض المتعاطفين قد عادوا لاستخدام منتديات الإنترنت وأيضًا ما تسمى "مكتبات الإنترنت المظلمة" أو "داركنيت" التي تشارك روابط تشير إلى المحتوى المتطرف على شبكة الإنترنت المفتوحة.

وأضافت الوكالة أنها قد أشارت إلى 1029 نوعاً من المحتوى يروج للإرهاب على الإنترنت، لموفري الخدمات وطلبت منهم حذفها إذا خالفت شروطهم وأحكامهم.

هل أعجبك هذا المقال؟

1 Di icons no
Captcha