الأردن والعراق يعيدان افتتاح المعبر الحدودي

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الأردن والعراق أعادا الأربعاء ,(30 آب/أغسطس, افتتاح المعبر الحدودي الوحيد بين البلدين، قائلين إنه قد تمت استعادة الأمن بعد ثلاث سنوات من سيطرة تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) على المناطق الحدودية.

وفي بيان مشترك، قالت حكومتا البلدين إن المعبر، الذي يسمى طريبيل في العراق والكرامة في الأردن، أعيد افتتاحه بعد أن تم "تأمينه ... ضد هجمات العصابات الإجرامية".

يعد المعبر الحدودي جزءًا من طريق حيوي يربط عاصمتيّ الأردن والعراق.

ويمر الطريق عبر محافظة الأنبار الصحراوية مترامية الأطراف حيث يحتفظ تنظيم داعش ببعض من معاقله الأخيرة، بما في ذلك بلدات رواة وعنة والقائم، التي تقع على بعد أكثر من 200 كم إلى الشمال من المنفذ الحدودي.

وتعتبر إعادة افتتاح المعبر مؤشرًا على الاستقرار المتزايد في المنطقة، كما أن استئناف القوافل التجارية سيكون أمرًا هامًا لاقتصاد كلا البلدين.

ومن جانبه، قال عادل المسعودي رئيس إدارة الشؤون الدولية في وزارة التجارة العراقية إنه يتوقع أن يستأنف العراق استيراد البضائع من أوروبا من خلال معبر طريبيل وأن يستخدمه في تصدير المنتجات، بما في ذلك النفط.

كما قال وزيرا الداخلية في البلدين، غالب الزعبي وقاسم الأعرجي، في بيانات منفصلة إن إعادة افتتاح معبر طريبيل يمثل انتصارًا على "الإرهاب".

وذكر الزعبي أن "إعادة افتتاح هذا المعبر الحيوي يرمز لإرادة مواجهة الإرهاب ... وإصرارنا على استعادة الحياة الطبيعية في هذه المنطقة".

بينما قال نظيره العراقي إن "الإرهاب أراد أن يغلق هذا المعبر، كما لو كان يقول إننا سننهي الحياة ... لكننا نريد للحياة والأمل أن يستمرا".

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test