2017-08-30

دعوة للتحقيق في مصير المفقودين والمقابر الجماعية بسوريا

  • * معلومات ضرورية

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش يوم الأربعاء 30 آب/أغسطس لإجراء تحقيق مستقل لتحديد مصير آلاف الأشخاص الذين اختفوا في الحرب السورية واكتشاف المقابر الجماعية، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد أدت الحرب إلى قتل أكثر من 330 ألف شخص ونزوح ملايين آخرين، لكن المنظمة تقول إنه لم يتسن تحديد العدد الدقيق للمفقودين حيث أن معظم منشآت الاحتجاز غير متاحة للوصول إليها من جانب الأغراب.

وقالت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان إنه "ينبغي على الفور إنشاء مؤسسة مستقلة تعنى بالتحقيق في مصير المختفين وتحديد أماكنهم، وأيضًا تحديد هوية الرفات البشرية والمقابر الجماعية".

هذا وقد أصدرت المنظمة دعوتها في بيان صدر بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري.

وقد دقت الأمم المتحدة العام الماضي ناقوس الخطر حول عمليات الاختفاء القسري ودعت إلى إحالة الوضع إلى المحكمة الجنائية الدولية.

بينما ذكرت المنظمة الحقوقية أن التحقيق "ينبغي أن يكون له صلاحيات واسعة، بما في ذلك الإطلاع على كافة السجلات الرسمية ومقابلة أي مسؤول".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha