http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2017/08/03/newsbrief-01

×
×

هدنة في محافظة حمص السورية بعد الاتفاق على منطقة آمنة

دخل وقف لإطلاق النار بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة حيز التنفيذ في جزء من وسط سوريا يوم الخميس، 3 آب/أغسطس، بعد أن تمّ التوصل إلى اتفاق بشأن إقامة منطقة آمنة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

والمنطقة الآمنة الواقعة فى الأجزاء الشمالية من محافظة حمص هى الثالثة التى تقام فى سوريا، بعد ست سنوات من الحرب الأهلية المدمّرة ذهب ضحيتها أكثر من 300 ألف شخص.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إنه "اعتبارا من الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي، ستوقف وحدات القوات المعارضة المعتدلة والحكومة إطلاق النار".

وأضاف كوناشينكوف، أن موسكو ومجموعات المعارضة السورية توصلت خلال مباحثات أجرتها في القاهرة يوم 31 تموز/أيلول، إلى اتفاق حول "التفاصيل العملية" لإنشاء "منطقة تخفيض التصعيد" شمالي حمص.

يذكر أن مباحثات السلام التي عقدت في أيار/مايو الماضي بين روسيا وإيران وتركيا في كازاخستان، توصلت إلى خطة لإقامة أربع "مناطق تخفيف التصعيد" في مناطق معينة من سوريا.

وتمّ الشهر الماضي إقامة أول منطقتين في جنوب سوريا وفي معقل المعارضة بالغوطة الشرقية قرب دمشق.

ومن المتوقع أن تشمل المنطقة الآمنة في محافظة حمص بلدات حول تلبيسة والحولة والرستن.

أما المنطقة الرابعة في شمال غربي محافظة إدلب فلم تنشأ بعد.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
1
0

1 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha
نام شما لازم است دادرس | 2017-08-04

ممتاز!

الرد