2017-07-14

قوات سوريا الديموقراطية تحرز تقدما جديدا ضد داعش في الرقة

  • * معلومات ضرورية

سيطرت قوات سوريا الديموقراطية يوم الجمعة، 14 تموز/يوليو، على ناحية جديدة كانت بقبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الرقة السورية، ولكن عانت في الحفاظ على مواقعها في وجه الانتحاريين الذين استخدموا سيارات مفخخة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيطر التحالف العربي الكردي على حي باطاني الشرقي الذي كانت تحت سيطرة داعش يوم الخميس.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إنها "أطلقت مساء الخميس هجوماً على حي الرميلة المجاور".

وأضاف أن اشتباكات عنيفة دارت يوم الجمعة مع اتباع داعش أساليب دفاعية كالطائرات بدون طيار والقناصين والعبوات الناسفة محلية الصنع.

وقال مقاتل في قوات سوريا الديموقراطية عرّف عن نفسه بأن اسمه عبو وهو متمركز بالقرب من الرميلة وعمره 30 سنة، إن الانتحاريين كانوا يوم الخميس يستخدمون عجلات مفخخة لصد القوات.

وأوضح "هم يرسلون عجلات مفخخة باتجاه مواقعنا ويزرعون الألغام عند الانسحاب"، مضيفاً أن المدنيين "لا يستطيعون التحرك. لا يستطيعون المغادرة خلال النهار بسبب القناصين".

وأشار عبو إلى أن وحدته تمكنت من فتح ممر لهروب أهالي الرميلة منه.

وبحسب عبد الرحمن، أبطأت داعش تقدم قوات سوريا الديموقراطية في أجزاء أخرى من الرقة، بما في ذلك المدينة القديمة.

وتابع أن "قوات سوريا الديموقراطية تعمل جاهدة للحفاظ على مواقع تمت السيطرة عليها حديثاً في المدينة القديمة نظراً للقنص الشديد والهجمات المتصاعدة المنفذة بواسطة طائرات بدون طيار تحمل قنابل".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha