2017-07-11

تقارير تشير إلى مقتل زعيم داعش بعد خسارة التنظيم للموصل

  • * معلومات ضرورية

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن هناك تقارير تشير إلى مقتل زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يوم الثلاثاء 11 تموز/يوليو، بعد يوم واحد من إعلان العراق طرد الجهاديين من مدينة الموصل التي كانت أكبر معاقلهم في الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يراقب الصراع في سوريا منذ فترة طويلة، إن لديه معلومات من قادة بارزين بالتنظيم تؤكد مقتل البغدادي.

هذا ولم يتسن التأكد من صحة التقارير بصورة مستقلة، كما أن عدة تقارير في الماضي كانت قد أشارت إلى موت البغدادي.

لكن في حالة تأكيد التقرير، فإن موت البغدادي سيمثل ضربة قاصمة أخرى للتنظيم المتطرف بعد خسارته للموصل التي أعلن رئيس الوزراء العراقي تحريرها من داعش إثر حملة شرسة استمرت عدة أشهر.

وصرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية أن "قادة كبار في تنظيم داعش متواجدون في محافظة دير الزور قد أكدوا للمرصد مقتل أمير داعش أبو بكر البغدادي".

وأضاف "لقد علمنا ذلك اليوم لكننا لا نعرف متى أو كيف مات".

وأشار عبد الرحمن إلى أن البغدادي "كان متواجدا في الأجزاء الشرقية من محافظة دير الزور" في الأشهر الأخيرة، لكن من غير الواضح ما إذا كان قد مات في المنطقة أو في مكان آخر.

ومن جانبه، قال التحالف الدولي الذي يقاتل التنظيم في سوريا والعراق إنه لا يستطيع التحقق من صحة معلومات المرصد.

وقال الناطق باسم التحالف الكولونيل ريان ديلون "إننا لا نستطيع تأكيد هذا التقرير، لكننا نأمل أن يكون صحيحا".

هذا ولم يكن هناك أي تأكيد أو نفي رسمي للخبر على مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها تنظيم داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha