تصاعد المعارك في الرقة بين قوات سوريا الديموقراطية وعناصر داعش

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

تواصلت الاشتباكات في الرقة يوم الثلاثاء، 13 حزيران/يونيو، بين قوات سوريا الديموقراطية وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) أثناء محاولة هؤلاء التصدي لتقدم مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية باتجاه أسوار المدينة القديمة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مقاتلو التحالف العربي الكردي قد دخلوا إلى الرقة منذ أسبوع، بعد معارك دامت أشهر عديدة لمحاصرة المدينة الشمالية.

ومنذ ذلك الحين، سيطروا على حي في غربي الرقة وحي آخر شرقاً حيث يقاتلون حالياً من أجل إحكام سيطرتهم على ناحية الصناعة المؤدية إلى المدينة القديمة.

وقالت جيهان شيخ أحمد المتحدثة باسم حملة قوات سوريا الديموقراطية لتحرير الرقة، إن تظهر مقاومة شرسة.

وأوضحت "يتم شن معارك ضارية ضد داعش التي تُكثر من استخدام الألغام والقناصين والعجلات المفخخة أحياناً".

وتحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضاً عن هجمات عنيفة نفذها التنظيم ضد مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية في المنطقة.

وأشار المرصد إلى أنه "لم يتم تأمين الناحية بالكامل بسبب الهجمات المتكررة التي يشنها المجاهدون".

وفي هذا السياق، قال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن تحرير الصناعة سيشكل "التقدم الأهم بالنسبة لقوات سوريا الديموقراطية في معركة تحرير الرقة، إذ أنه يقودهم إلى وسط المدينة".

وأكد أن "المعركة الأساسية في عملية الرقة ستجري في وسط المدينة".

وأضاف أن عدداً كبيراً من عناصر داعش محاصرون في المدينة القديمة، حيث يُعتقد أن التنظيم حفر أنفاقاً لتسهيل دفاعه عن المنطقة.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test