قوات سوريا الديموقراطية تحرز مكاسب على الأرض في مدينة الرقة السورية

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

حققت قوات سوريا الديموقراطية يوم الأربعاء، 7 حزيران/يونيو، تقدماً على الأرض ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شوارع الرقة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان التحالف العربي الكردي المعارض قد أمضى سبعة أشهر في عملية تقدمه نحو المدينة مدعوماً من التحالف الدولي، وتمكن أخيراً يوم الثلاثاء من اقتحام منطقة المشلب الشرقية في المدينة.

ووفقاً لقيادة عملية غضب الفرات، استولى التحالف في وقت مبكر من يوم الأربعاء على الحي وعلى قلعة الحرقل غرب المدينة.

وتقع القلعة على قمة تلة تبعد نحو كيلومترين من حدود المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن المعارك كانت مُستعرّة في مجمع عسكري يبعد نحو كيلومترين شمال المدينة.

وأضاف المرصد أن التحالف نفّذ قصفاً عنيفاً دعماً لتقدم قوات سوريا الديمقراطية.

ويرجح أن نحو 300 ألف مدني كانوا يعيشون في الرقة تحت حكم داعش، بينهم 80 ألف نازح من مناطق سورية أخرى.

إلا أن آلاف الأشخاص هربوا خلال الأشهر الأخيرة، وفي هذا الإطار، كشف مكتب الأمم المتحدة للشؤون الانسانية يوم الثلاثاء أن نحو 160 ألف شخص ما يزالون في المدينة.

وقال المتحدث الإقليمي باسم المكتب، ديفيد سوانسون، إن أكثر من 100 ألف شخص "قد يبقون محاصرين" خلال الهجوم.

من جهتها، أعربت لجنة الإنقاذ الدولية عن شعورها "بقلق بالغ على سلامة المدنيين في الرقة" بعد أن انخفض عدد الهاربين من المدينة في الأسبوع الماضي.

وحذّرت اللجنة من أن هذا الإنخفاض قد يؤشر إلى نية داعش استخدام المدنيين "كدروع بشرية".

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test