الأمم المتحدة تكافح لمواجهة أزمة النزوح من الموصل مع تحقيق القوات العراقية مكاسب جديدة

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

بلغ نزوح المدنيين من الموصل مستوى غير مسبوق، مما جعل الهيئات الإغاثية تتخبط لمواجهة الأزمة، وذلك في ظل تحقيق القوات العراقية المشتركة مكاسب جديدة في معركة تحرير المدينة.

وقالت ليز غراندي منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في العراق يوم الخميس، 18 أيار/مايو، إن "أعداد الناس الفارين من منازلهم في الجانب الغربي من مدينة الموصل كبير جداً".

وأضافت "نتحدث عن أعداد هائلة من الناس يتركون كل شيء وراءهم. يفرون في ظل ظروف صعبة للغاية. وكثير منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي ولم يحصلوا على مياه الشرب المأمونة والأدوية لأسابيع أو أشهر".

وفي هذه الأثناء، تستمر القوات العراقية بالاشتباك مع مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في معارك شوارع في الجزء الغربي من الموصل.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول لديارنا يوم الخميس إن القوات العراقية تمكنت من السيطرة على مناطق محدودة داخل حي النجار كما توغلت في منطقة باب سنجار.

وأضاف أنها "سيطرت أيضاً على منطقة تقاطع مدرسة خولة بنت الأزور".

وأكد "مقتل 31 إرهابياً في المعارك ومحاصرة آخرين بينهم قناصة يعتقد أنهم من جنسيات غير عراقية".

وختم قائلاً "يتم العمل على القضاء عليهم أو إجبارهم على الاستسلام".

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test