2017-05-02

مقتل 32 شخصاً في هجوم لداعش على مخيم للاجئين في سوريا

قُتل ما لا يقلّ عن 38 شخصاً يوم الثلاثاء، 2 أيار/مايو، في هجوم شنه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بالقرب من مخيم للاجئين على الجانب السوري من الحدود مع العراق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويأتي هذا الاعتداء بعد هجوم مفاجئ آخر لداعش وقع يوم الثلاثاء ايضاً جنوب العراق بالقرب من الحدود، وأسفر عن مقتل 10 جنود.

واستهدف الهجوم الذي شنته داعش فجراً مخيماً مؤقتاً شمال شرقي سوريا، حيث كانت بعض الأسر تنتظر لدخول مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الحسكة.

وعن تفاصيل الحادث، أوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن "خمسة انتحاريين على الأقل فجروا أنفسهم خارج وداخل مخيم للاجئين العراقيين والنازحين السوريين في محافظة الحسكة".

وأشار عبد الرحمن إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي داعش وقوات سوريا الديمقراطية التى خسرت بعض مقاتليها في الهجوم.

وأضاف المرصد أن المخيم المؤقت يقع في منطقة رجم الصليبة داخل الأراضي السورية، مؤكداً أن 23 شخصاً على الأقل من بين القتلى هم من النازحين السوريين أو اللاجئين العراقيين.

ولفت البيان إلى أن "30 شخصاً على الأقل أصيبوا بجروح، وقد يرتفع عدد القتلى بسب خطورة إصابة بعضهم وكون عدد أخر من الأشخاص ما يزال في عداد المفقودين".

وفي الهجوم الثاني، قام متطرفون من داعش بفتح النار على قاعدة عسكرية بالقرب من موقع بعيد محاز لحدود البلاد الغربية مع سوريا والأردن.

وقال مقدم في الجيش العراقي لوكالة الصحافة الفرنسية، إن مقاتلي داعش أطلقوا قذائف الهاون والصواريخ على قاعدة الفرقة الأولى فى منطقة سجار شرق الرطبة قبل محاولة اقتحامها.

وأشار مسؤولون عسكريون إلى أنه يبدو أن تنظيم داعش يحاول خرق دفاعات الرطبة التي تُعد آخر بلدة كبيرة على الطريق من بغداد إلى الحدود الأردنية، فضلاً عن تحويل الأنظار لتخفيف الضغط عن مقاتليها في الموصل.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha