2017-04-19

التحالف العربي-الكردي ينشئ مجلس الرقة لمرحلة ما بعد داعش

  • * معلومات ضرورية

أعلنت القوات سوريا الديموقراطية يوم الثلاثاء، 18 نيسان/أبريل، عن إنشاء "مجلس مدني" لإدارة مدينة الرقة السورية بعد تحريرها، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت فى بيان إن "المجلس المدني فى الرقة سيُكلف بإدارة الرقة والمحافظة المحيطة بها بعد التحرير".

وأعلن عن تأسيس المجلس خلال اجتماع عُقد في بلدة عين عيسى، المعقل السابق لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، والتي تقع على بعد 50 كيلومتراً إلى شمال الرقة، شمالي سوريا.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية قد شنت هجوماً لتحرير الرقة فى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بدعم من التحالف. ولكن بقي السؤال الرئيس المطروح هو من سيتولى إدارة المدينة بعد تحريرها.

في هذا الإطار، أكدت جيهان الشيخ أحمد الناطقة باسم حملة الرقة، أن "المجلس يتألف من أشخاص ينتمون إلى محافظة الرقة، وستعهد اليه (قوات سوريا الديموقراطية) مهمة إدارة المدينة بعد طرد داعش منها".

وشارك في الاجتماع التأسيسي للمجلس العديد من رؤساء القبائل وشخصيات محلية من الرقة، في تكرار لترتيبات مماثلة اتخذت في بلدات أخرى حررها التحالف الكردي العربي من قبضة داعش.

من جانبه، كشف الناطق باسم قوات سوريا الديموقراطية طلال سيلو، أنه سيتم "قريباً" تشكيل مجلس عسكري ستناط به مهمة إدارة شؤون البلدة الأمنية بعد طرد داعش.

وأضاف سيلو "أن قوات سوريا الديموقراطية ستدرب بالتعاون مع التحالف الدولي أشخاصاً متحدرين من الرقة لضمان امن المدينة بعد تحريرها".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha