2017-02-23

القوات العراقية تدخل مطار الموصل

اقتحمت القوات العراقية يوم الخميس، 23 شباط/فبراير، مطار الموصل عند أطراف الناحية الجنوبية لمعقل تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) للمرة الأولى منذ سيطرة التنظيم على المنطقة في 2014.

واقتحمت القوات العراقية مناطق جنوب الموصل بدعم من الطائرات والمروحيات المسلحة والطائرات المسيرة ودخلت المطار حيث واجهتها مقاومة محدودة حيث قامت بقصف المنطقة لتطهيرها من قناصة محتملين.

وقال هشام عبد الكريم، وهو مسؤول وحدات التدخل السريع في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية داخل المطار "الحمد لله بأننا دخلنا مطار الموصل ونحن عند المحطة. وتقوم قواتنا بتحريره".

ولم يتبق الكثير من المطار داخل حدوده فيما تغطي الأتربة والردم المدرج، بينما تمت تسوية معظم المباني مع الأرض.

ومع اقتراب القوات العراقية من المطار شنت المروحيات قصفا صاروخيا على مصنع قديم للسكر قريب من الجدار الفاصل له مما أدى إلى غيوم من الرماد في المنطقة.

وأطلقت عملية استعادة المطار عند الفجر، حيث تقدمت القوات العراقية إليه وتمكنت خلال ساعات من اقتحامه من الناحية الجنوبية الغربية.

وشنت قوات النخبة وجهاز مكافحة الارهاب هجوما متزامنا على قاعدة الغزلاني العسكرية.

وقال قائد عمليات نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله لديارنا إن القوات العراقية بسطت سيطرتها على التومة والحجر وأجزاء من السحاجي، جنوب وجنوب غرب الموصل.

وألقت طائرة للجيش ليل الأربعاء آلاف الرسائل التي كتبها سكان من الناحية الشرقية للنهر لإخوانهم المواطنين المقيمين على الضفة المقابلة لهم والتي تم تحريرها.

وذكرت واحدة من الرسائل "اصبروا وتساعدوا... الظلم لن يطول"، وقد تم توقيعها "مواطنون من الناحية الشرقية".

وقرأت أخرى "ابقوا في منازلكم وتعاونوا مع القوات الأمنية. هم إخوانكم، وأتوا لتحريركم".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha