سجن بلجيكي متطرف بتهمة القتل في سوريا

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قضت محكمة بلجيكية يوم الاثنين، 13 شباط/فبراير، بالسجن 28 عاما على متطرف لارتكابه جريمة قتل في سوريا، في حكم هو الأول من نوعه في البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان حكيم الوسكاي، 24 عاما، عضوا في "الشريعة لبلجيكا" وهو تنظيم متشدد مقره مدينة أنتورب شمال البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء البلجيكية.

وكان التنظيم قد حلّ في عام 2012 بعد أن أرسل عدد من المقاتلين للمحاربة في سوريا والعراق.

وسافر الوسكاي في تشرين الأول/أكتوبر 2012 إلى سوريا حيث انضم لتنظيم متطرف، بحسب الوكالة.

وفي 14 كانون الثاني/يناير، اتصل بصديقته التي بقيت في بلجيكا واعترف أنه أطلق النار على رهينة بالرأس بعد أن تخلّفت عائلته بدفع الفدية، كما ذكرت الوكالة.

ولم يكن يعلم حينها أن خطه الهاتفي مراقب.

وعاد إلى بلجيكا في نيسان/ابريل من العام ذاته بعد إصابة بالغة وتم اعتقاله.

وقضت محكمة أنتورب الجنائية عليه يوم الاثنين، بالسجن 28 عاما.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test