تقارير

هيومن رايتس ووتش: النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية في حلب

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاثنين، 13 شباط/فبراير، إن قوات النظام السوري نفذت ما لا يقل عن ثماني هجمات بالأسلحة الكيميائية خلال الأسابيع الأخيرة من معركة حلب، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم أربعة أطفال، وجرح مئات الآخرين.

وأضافت المنظمة الحقوقية أنها أجرت مقابلات مع شهود وجمعت صوراً وراجعت أشرطة فيديو، تشير كلها إلى أن مروحيات النظام ألقت قنابل الكلور خلال الهجوم وذلك بين 17 تشرين الثاني/نوفمبر و13 كانون الأول/ديسمبر، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتابعت المنظمة أن نحو 200 شخص أصيبوا في الغازات السامة التي استهدفت المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة.

واستعرض التقرير هجمات استهدفت ملعباً وعيادات وشوارع سكنية ومنازل، تسببت في عجز عشرات الناس من التنفس وإصابتهم بالقيء وفقدهم للوعي.

وأوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش، أن الهجمات التي شاركت في تنفيذها ثلاث مروحيات، وقعت في مناطق حيث كانت قوات النظام تستعد للتقدم.

وقال أولى سولفانغ، نائب مدير الطوارئ في هيومن رايتس ووتش، إن "نمط الاعتداءات بالكلور يظهر أنها كانت منسقة ضمن الاستراتيجية العسكرية العامة لاستعادة السيطرة على حلب، وليست من عمل بعض العناصر المارقة".

وأكدت المنظمة أنها تمكنت من التحقق من حصول ثماني هجمات استخدمت فيها قنابل الكلور، مشيرة إلى أن العدد الفعلي للهجمات الكيميائية يمكن أن يكون أكبر.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test