2017-01-11

غارات جديدة في سوريا وتأكيد موعد محادثات الأستانة

  • * معلومات ضرورية

شنت الطائرات الحربية السورية غارات جوية في عدة مناطق من البلاد يوم الأربعاء، 11 كانون الثاني/يناير على الرغم من الهدنة الهشة المعلنة، بعد أن أكدت روسيا إجراء محادثات سلام في 23 كانون الثاني/يناير، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويتوقع أن تبني المفاوضات التي ستعقد في عاصمة كازخستان على وقف اطلاق النار المستمر منذ أواخر كانون الأول/ديسمبر، والذي رعته كل من روسيا وتركيا.

وتستمر أعمال العنف لا سيما في محيط العاصمة السورية دمشق، مما يهدد الهدنة القائمة.

وقصفت طائرات النظام ليل الثلاثاء حتى فجر الأربعاء مناطق تسيطر عليها المعارضة في حلب وادلب والغوطة الشرقية، بحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الانسان.

واستهدفت الغارات في ادلب مواقع لجبهة النصرة المعروفة أيضا بجبهة الشام، والتي ليست طرفا في وقف اطلاق النار، وفق ما قال المرصد.

وقتل في الغارات التي استهدفت تفتناز ثلاثة مقاتلين من تنظيم موالي لجبهة النصرة، كما أفاد المرصد.

وقصفت طائرات النظام صباح الأربعاء الغوطة الشرقية مما أدى إلى مقتل امرأة وجرح تسعة أشخاص آخرين.

وذكر المرصد أيضا وقوع اشتباكات و غارات في منطقة وادي بردى ، التي شهدت أعنف المعارك منذ إعلان الهدنة في 30 كانون الأول/ديسمبر.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha