زعيم القاعدة يشجب ’أكاذيب‘ داعش

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

شجب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري ما وصفه بالحملة الدعائية الكاذبة التي شنها خصمه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) ضد تنظيمه، وذلك في رسالة صوتية نشرت يوم الخميس، 5 كانون الثاني/يناير، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الرسالة التي عثرت عليها مجموعة سايت للاستخبارات وترجمتها، اتهم زعيم القاعدة زعيم داعش أبو بكر البغدادي بتشويه صورة تنظيمه.

يُذكر أن تنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن يخوض معركة ضد داعش التي انبثقت عن فرعه العراقي، لقيادة حركة متشددة عالمية.

وفي رسالته، اشتكى الظواهري من أن البغدادي زعم أن القاعدة ترفض الهجمات الطائفية ضد الشيعة وأنها مستعدة للتعاون مع الزعماء المسيحيين.

وقال الظواهري إن "الكذابين يصرون على كذبهم لدرجة أنهم زعموا أننا لا نكفر الشيعة"، بحسب ترجمة الرسالة التي نشرها ذراع القاعدة الإعلامي.

ويُعتقد أن زعيم القاعدة الذي شغل منصبه بعد أن قتل بن لادن عام 2011، موجود في المنطقة الحدودية بباكستان حيث يختبئ من حملة مطاردة عالمية له.

ويتواصل مع من لا يزالون يؤيدون التنظيم من خلال محاضرات مصورة شبه دورية، علماً أن رسالة الخميس لم تتضمن أي تسجيل يُظهر الظواهري وهو يتكلم.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test